مراكز الموصل تحتفل بعامه الأول



 

أقامت المسلة لتنمية الموارد البشرية في الموصل أحتفالية السنوية الأولى لأفتتاح مراكزه في محافظة نينوى بعد تحريرها.

أقيمت الأحتفالية يوم 1 آذار من العام الجاري، الذي يتزامن مع مرور عامٌ واحد، على بدء العمل في المدينة، وقتها كانت نصف المدينة تحت القصف و في أوضاع الحرب.

بدأت الأحتفالية بنشيد الوطني العراقي، وبعدها قدم المنسق الميدانى لـ(المسلة لتنمية الموارد البشرية) في الموصل علي الرسام كلمة رحب بها الضيوف و تطرق الى الية عمل مراكز المرأة التابعة للمسلة في داخل الموصل.

وبعدها تحدث المدير التنفيذي للمسلة أبراهيم أسماعيل، عن حلم فتح المركز في الموصل و كيفية شروع في العمل، والتصورات الأولية للمدينة.

كما شكرا الكادر في الموصل على تسهيل الأمور و وضع خطط عمل عظيمة للبدء بالشروع بالعمل في المدينة المنكوبة.

والقت مديرة قسم المرأة للمسلة لتنمية الموارد البشرية ديانا كاكو كلمة عن مشروع التنمية القدرات النسائية و القضايا التي تخص المرأة في الموصل و عموم العراق.

كانت جانب من الأحتفالية السنوية لفتح مراكز المرأة التابعة للمسلة لتنمية الموارد البشرية في الموصل، عرض فيلم وثائقي عن نشاطات المركز خلال عام المنصرم.

ومن جانبهم قدم فرقة أوتار نركال، المكون من مجموعة من شباب الموصلي، عرض موسيقي أعجب الحضور بعزفهم.

كما تحدث كثير من المشاركات عن تجربتهن مع المسلة في الموصل، وكشفت بعضهن عن تصوراتهن الأولية عن المنظمة والعمل الميداني المقام من قِبل المسلة.

خلال الحفل تم توزيع شهادات تقديرية مع دروع للكادر المسلة في الموصل على جهودهم المبذولة، وكانت من ضمن المكرمات كوادر منظمة UNFPA وبعدها الأدارة العامة و مراكز الموصل سويا قطعوا كعكة المسلة المصنعة خصيصا للأحتفالية.

يعتبر المسلة من المنظمات السباقة التي دخلت المدينة بعد تحرير جزءها من سيطرة داعش على المدينة، وفتحت ستة مراكز لإدارة القضايا التي تخص المرأة و تنمية القدرات.

وبحسب الأحصائيات المسجلة لمراكز المرأة التابعة للمسلة في الموصل منذ آذار 2017 الى شباط من العام جاري العدد الكلي للنساء اللاتي استفدن من الخدمات ( تشمل الحالات, الدورات, و المحاضرات)، وصلت الى 11327.

والعدد الكلي للبنات اللاتي استفدن من الخدمات كانت 3892، مع الدورات المقامة وصلت عددها الى 230

وكشفت مراكز المسلة في الموصل عن عدد النساء والفتيات المشتركات في الدورات التدريبية  6924 وكانت هذه الأرقام فوق الخطط المدرجة و فوق توقعات المقيمن عليها.

وكانت عدد الزائرين والزائرات الذي قدموا لكافة المراكز في الموصل وصلت عددهم الى 20155

ومن جانب آخر النساء والفتيات اللاتي تلقينا الدعم النفسي و الاستشارة(للحالات غير العنف مبني على أساس النوع ألاجتماعي ) كانت 4517 شخص، وتسجيل حالات العنف 532 حالة.

وكثير من نشاطات ميدانية و طوعوية أستفادت منه كثير من الطبقات الموصلية.

Unable to open the PDF file.