حملة التوعية ضد حرمان الفتيات من التعليم في الموصل



قام كل من الباحثات الاجتماعية والمتطوعات في مركز المثنى التابعة لـ(المسلة لتنمية الموارد البشرية) في مدينة الموصل،   بجولات في الاحياء القريبة لمنطقة المثنى للتعريف عن المركز والخدمات التي يقدمها والدورات التدريبية المقامة فيه .

 ومن خلال الجولات  لوحظ فيها ظاهرة معينة وهي اهمال تعليم الفتيات ومكوث البعض منهن في البيوت وترك دراستهم في اعمار صغيرة .

ويعزى هذا لعدة اسباب اولها الحالة المادية وثانيها الظروف التي مرت بيها بعض الاسر. ولكن الاسباب الاكثر شيوعاَ التي لاحظناها في تلك المناطق هي العادات والتقاليد التي تمنع  استمرار الفتيات في الدراسة.

وعلى هذا الاساس قام فريق مركز المثنى بحملة ضد الحرمان من التعليم تحمل عنوان :

" علم بنت كأنك تعلم عائلة "

يعتبر المسلة من المنظمات السباقة لفتح مراكز تنمية القدرات و تقديم الخدمات في محافظة نينوى بعد تحريرها من قبضة داعش.

حيث قام فريق مركز المرأة بحملة توعية في المناطق الشعبية مثل (قرية الرحمانية وحي الجزائر) وهي من المناطق التي تعاني من ارتفاع نسبة الفقر والبطالة وانخفاض مستوى التعليم بشكل كبير,

استمرت الحملة لمدة اسبوع لتغطية المناطق المستهدفة ’ وتم خلالها توزيع منشورات ومطبوعات عدد (500) منشور تحمل عبارات:

" علم بنت كأنك تعلم عائلة "

" حق البنت في التعليم مثل حقها في الحياة "

" شارك في تعليمها لتبني لها حياة افضل "

وتم زيارة عدد من المنازل ما يقارب (300) منزل . ومقابلة عدد كبير من الاسر والاشخاص من رجال ونساء ما يقارب(450) شخص. وتضمنت الحملة ايضا زيارة عدد من المدارس من ضمنها (متوسطة سيناء للبنات) ومدرسة (الهاشمية للبنات) , ومن خلال الجولات التقينا بعدد من الفتيات الذين حرموا من الدراسة ولعدة اسباب منها اسباب اجتماعية واقتصادية ونفسية بسبب الاحداث التي مرت بها مدينة الموصل وعدة اسباب اخرى

كما التقي بعدد كبير من الفتيات اللواتي تركوا دراستهم وذلك بسبب المفاهيم القبلية التي عبارة يعتمدونها في  حياتهم "ما عدنا  بنت تطلعمن البيت ".

المسلة له مكاتب ومراكز خاصة بالمرأة داخل مخيمات النازحين واللاجئين في أقليم كوردستان والعراق، ويتم عبرها تقديم دورات تدريبية ومهنية للنسوة النازحات و، وقبل أشهر دعمت نشاطات المرأة لكي يعرضوا أعمالهن اليدوية في معرض مهيب شارك فيها مبعوث الدولي للأمم المتحدة والمؤسسات الأعلامية المحلية والعربية.

كما حصل على عديد من جوائز تقديره لجهوده المثمرة لتنمية القدرات و، تقديم الخدمات الأجتماعية 

Unable to open the PDF file.